العربي يفوز على الشارقة ويتوج بكأس السوبر القطري الإماراتي

العربي يفوز على الشارقة ويتوج بكأس السوبر القطري الإماراتي توج النادي العربي بلقب كأس السوبر القطري الإماراتي في نسختها الافتتاحية، بعد فوزه على النادي العربي الشارقة بهدف دون رد (1-0)، في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم الجمعة، على ملعب عالم الثمامة. ملعب الكأس.

وشارك العربي في المباراة حاملاً لقب كأس أمير قطر للموسم الماضي، فيما شارك الفريق الملقب بـ”قلعة الكؤوس” بطلاً لكأس رئيس الدولة في الإمارات. وعلى عكس التوقعات، فرض الشارقة هيمنته على المباراة منذ اللحظات الأولى، ليشكل ضغطاً هائلاً على دفاعات الفريق المضيف، معلناً رغبته القوية في خطف الفوز. وكاد المنتخب الإماراتي أن يفتتح التسجيل في الدقيقة الأولى، بعد خطأ فادح من حارس العربي جاسم الهيل.

ولم يخيب العربي آمال جماهيره، فبعد 10 دقائق فقط من انطلاق صافرة البداية، كاد المدافع عبده ديالو أن يسجل الهدف الأول برأسية قوية لولا مرورها فوق العارضة مباشرة. وفي الدقيقة 24، أهدر المهاجم المالي موسى ماريجا فرصة ذهبية لتسجيل هدف التقدم في مرمى الخصم، بعدما لم يتمكن من الاستفادة من كرة عرضية نموذجية.

وزادت سخونة المباراة في الدقيقة 32 عندما احتسب لاعب العربي علاء الدين حسن ركلة جزاء ضد قائد الشارقة شاهين عبد الرحمن بداعي لمسة يد. واحتج حسن بشدة على قرار الحكم الأوزبكي لكن دون جدوى، حيث أشار إلى ضرورة استمرار اللعب.

وأهدر رافينيا أخطر فرصة الشوط الأول في الدقيقة 36 بعدما تلقى كرة عرضية من زميله علاء الدين حسن داخل منطقة الجزاء. وحاول رافينيا تسديد الكرة لحظة سقوطه على الأرض، إلا أن محاولته باءت بالفشل بسبب الطريقة الغريبة في التسديد، ليضيع فرصة ثمينة للعربي لتسجيل هدف التقدم.

ومع اقتراب نهاية الشوط الأول، انحصر اللعب في منطقة وسط الملعب، حيث سيطر المنتخب القطري على اللعب بشكل كبير، لكنه فشل في خلق فرص خطيرة للتسجيل. وحاول العربي تسجيل هدف التقدم في الدقائق الأخيرة من خلال بعض التمريرات القصيرة والتحركات السريعة، إلا أن دفاع الشارقة صامد.

في المقابل، اعتمد الشارقة على الهجمات المرتدة السريعة، إلا أنها لم تهدد مرمى العربي فعلياً. وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين.

وسيطر العربي على مجريات الشوط الثاني بقدرة كبيرة ساعيا لحسم النتيجة لصالحه. وشن الفريق هجمات شرسة على مرمى الشارقة، وشكل ضغطاً هائلاً على دفاعه المنظم. وفي الدقيقة 58 فك الطوسني يوسف المساكني العقدة بفضل مهارته الاستثنائية. وبعد أن تلقى تمريرة سحرية من زميله علاء الدين حسن استلمها بلمسة فنية استثنائية ثم سددها بشكل رائع من فوق حارس الشارقة معلنا عن الهدف الأول للمباراة.

وسيطر أصحاب الأرض على مجريات المباراة بشكل كامل، وفرضوا أسلوبهم على المنافس، وشنوا هجمات متواصلة هددت مرمى المنافس بفرصة خطيرة في الدقيقة 72 كادت أن تؤدي لهدف ثان لولا تسديدة علاء الدين حسن. تسديدة مرت فوق العارضة بقليل.

وشن الشارقة هجمات قوية في الدقائق الأخيرة في محاولة لتسجيل هدف التعادل، لكن دفاع الفريق المضيف وحارس المرمى صمد في وجه هذه المحاولات، لينهي العربي المباراة بفوز مستحق 1-0، وكان توج بطلاً للنسخة الأولى من كأس السوبر القطري الإماراتي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى