انجاز تاريخي : باير ليفركوزن يصبح أول فريق في تاريخ الدوري الألماني ينهي الموسم من دون أي هزيمة

انجاز تاريخي : باير ليفركوزن يصبح أول فريق في تاريخ الدوري الألماني ينهي الموسم من دون أي هزيمة أكمل ليفركوزن موسمًا غير مسبوق من الدوري الألماني بدون هزيمة، وهبط كولونيا أصبح باير ليفركوزن يوم السبت أول فريق في تاريخ الدوري الألماني لكرة القدم يخوض موسمًا كاملاً دون هزيمة بعد فوزه 2-1 على ضيفه أوجسبورج، مما عزز خطه خاليًا من الهزائم في جميع المسابقات إلى 51 مباراة.

توج بطلاً للدوري الألماني لأول مرة في أبريل، حيث وضع هدفا فيكتور بونيفاس وروبرت أندريش ليفركوزن – الذي يلعب نهائي الدوري الأوروبي ضد أتالانتا ونهائي كأس ألمانيا هذا الأسبوع – في طريقه نحو الفوز.

وفي مباريات أخرى، هبط كولونيا منافس ليفركوزن إلى الدرجة الثانية بعد خسارته 4-1 أمام هايدنهايم.

وسجل يونيون برلين هدفا في الوقت المحتسب بدل الضائع أمام فرايبورج ليفوز 2-1 ويتغلب على الهبوط ويتخطى بوخوم الذي سيخوض مباراة فاصلة للهبوط ضد فورتونا دوسلدورف من الدرجة الثانية بعد خسارته 4-1 أمام فيردر بريمن.

تقدم ليفركوزن بقيادة تشابي ألونسو بعد 12 دقيقة عندما أجبر أمين عدلي حارس أوغسبورغ توماس كوبيك على ارتكاب خطأ، وفاز بالكرة قبل أن يمرر لبونيفاس ليسجل من مسافة قريبة.

وضاعف نجم خط الوسط أندريخ تقدم ليفركوزن بتسديدة بالكعب في الدقيقة 27.

وقلص ميرت كومور، لاعب أوجسبورج الشاب، الفارق في أول مشاركة له مع الفريق الزائر بتسديدة مذهلة في الدقيقة 62، لكن ليفركوزن صمد ليحقق الفوز قبل ما يمكن أن يكون أسبوعًا تاريخيًا.

في الطرف الآخر من الجدول، تعادل يونيون – الذي كان يلعب في دوري أبطال أوروبا ضد أمثال ريال مدريد في ديسمبر – 1-1 على أرضه أمام فرايبورج في الوقت المحتسب بدل الضائع وتوجه إلى مباراة فاصلة للهبوط مع دوسلدورف.

تم تقليص يونيون إلى 10 لاعبين عندما حصل مايكل جسبيرننج على البطاقة الحمراء قبل أربع دقائق من نهاية المباراة لكنه حصل على ركلة جزاء في الوقت المحتسب بدل الضائع.

أهدر كيفن فولاند ركلة الجزاء لكن يانيك هابرر كان هناك ليسدد الكرة المرتدة وينقذ برلين.

وسيحتاج بوخوم، الذي بدا أنه ضمن دوري الدرجة الأولى بفوزه 4-3 على يونيون برلين قبل أسبوعين، الآن إلى الفوز على دوسلدورف في مباراة فاصلة على أرضه وخارجها.

سيلعب الخاسر في تلك المباراة الفاصلة كرة القدم في الدرجة الثانية مع كولونيا وكذلك دارمشتات اللذين هبطا في وقت سابق من الموسم.

وسجل سيرهو غيراسي هدفين ليقود شتوتجارت للفوز 4-صفر على ضيفه بروسيا مونشنجلادباخ ليقفز إلى المركز الثاني متجاوزا بايرن ميونيخ الذي خسر 4-2 أمام هوفنهايم بقيادة المدرب أندريه كراماريتش.

وبدون المصاب هاري كين، تقدم بايرن 2-0 بعد ست دقائق فقط بفضل هدفي ماتيس تيل وألفونسو ديفيز.

وقلص ماكسيميليان بيير، الذي تم اختياره ضمن تشكيلة ألمانيا لبطولة أوروبا يوم الخميس، الفارق بعد دقيقتين مستفيدا من خطأ مانويل نوير ليجعل النتيجة 2-1.

ثم سجل كراماريتش ثلاثة أهداف في 20 دقيقة ليقلب المباراة رأساً على عقب. أنهى بايرن خارج المركزين الأول والثاني للمرة الأولى منذ 2010-11.

وقع ماركو رويس، المخضرم في بوروسيا دورتموند، بطريقة مثيرة للإعجاب في آخر مباراة له على أرضه، حيث سجل هدفًا وصنع آخر في الفوز 4-0 على دارمشتات.

في آخر مباراة رسمية لدورتموند قبل المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا في يونيو مع ريال مدريد على ملعب ويمبلي، صنع ريوس الهدف الأول لإيان ماتسن بعد 30 دقيقة، ثم أضاف هدفًا من ركلة حرة بعد ثماني دقائق.

وأضاف جوليان براندت ودونييل مالين هدفين في الشوط الثاني ليحققا الفوز.

وعدل آينتراخت فرانكفورت تأخره بهدفين إلى تعادل 2-2 على أرضه مع رازن بال شبورت لايبزيج، بينما عوض ماينز تأخره ليفوز 3-1 على مضيفه فولفسبورج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى