بيدري ضمن تشكيلة برشلونة ضد باريس سان جيرمان في إياب دوري ابطال اوروبا

وأشار تقرير صحفي إلى دور فني مهم من المنتظر أن يلعبه لاعب برشلونة الإسباني. بيدري (21 عاما)، خلال المباراة المقبلة للفريق أمام باريس سان جيرمان، المقرر لها مساء غد الثلاثاء، في إياب الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا.

وعاد بيدري لخوض المباريات مع برشلونة، بعد تعافيه من الإصابة، وشارك الدولي الإسباني في المباراتين الأخيرتين للفريق الكتالوني. ولعب 29 دقيقة في مباراة الذهاب أمام باريس سان جيرمان، و28 دقيقة أمام قادش في الدوري الإسباني.

وقدم بيدري مستوى لافتًا بعد عودته من الإصابة، خاصة أمام باريس سان جيرمان. وتمكن صانع الألعاب الشاب من تقديم تمريرة حاسمة جميلة لزميله البرازيلي رافينيا دياز، ليسجل الأخير هدفه الشخصي الثاني في المباراة.

وفي سياق متصل، وبحسب ما ورد في الموقع الإلكتروني لصحيفة ” سبورت سبورت “، قد يضطر المدير الفني الإسباني، تشافي هيرنانديز، المدير الفني لبرشلونة، للمشاركة الأساسية ببيدري في مباراة الإياب أمام باريس سان جيرمان، بسبب إيقاف الثنائي. وأندرياس كريستنسن وسيرجي روبرتو.

ومن المتوقع أن يتكون خط وسط برشلونة في المباراة من الثلاثي فرينكي دي يونج وإلكاي جوندوجان وبيدري. ومن المؤكد أن الأخير سيُسند إليه دور “صانع الألعاب” أكثر، على أن يُكلف دي يونج وغوندوغان بتشكيل ثنائي نقطة الارتكاز.

سيكون غوندوغان مسؤولاً في الغالب عن تمرير الكرة من الخلف إلى الأمام، مستفيداً من صفاته الرائعة في التمرير الدقيق والرؤية الجيدة للملعب، بينما سيقوم دي يونغ بالتحركات الدفاعية اللازمة، لذا سيكون لدى بيدري المساحة اللازمة للتعاون معه. الثلاثة الأمامية.

يُذكر أن مباراة الذهاب بين برشلونة وباريس سان جيرمان انتهت بفوز برشلونة بنتيجة 3-2. وسجل “البلوجرانا” ثلاثية في المباراة عن طريق رافينيا دياز (هدفين) وكريستنسن، فيما سجل عثمان ديمبيلي وفيتينيا هدفي الباريسيين.وهذا يعني أن برشلونة يحتاج الآن إلى تجنب الهزيمة على ملعبه “لويس كومبانيس”، أمام باريس سان جيرمان، من أجل التأهل إلى الدور نصف النهائي. دوري أبطال أوروبا .

التشكيل المتوقع لبرشلونة أمام باريس سان جيرمان

حراسة المرمى : مارك أندريه تير شتيجن.

خط الدفاع : جول كوندي، رونالد أروجو، باو كوبارسي، جواو كانسيلو.

خط الوسط : إيلكاي جوندوجان، فرينكي دي يونج، بيدري.

خط الهجوم : لامين يامال، رافينيا، روبرت ليفاندوفسكي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى