ريال مدريد يفوز علي ريال سوسيداد قبل مواجهة بايرن ميونخ في دوري ابطال اوروبا

ريال مدريد يتجاوز سوسيداد قبل مواجهة بايرن ميونخ تمكن ريال مدريد من التغلب على ريال سوسيداد، مساء الجمعة، محققا المطلوب منه ويقترب خطوة إضافية من حسم اللقب بفوزه خارج قواعده (1-0)، في افتتاح المرحلة الثالثة والثلاثين. من البطولة. ويستعد اللاعب بشكل أفضل لرحلته إلى ألمانيا، حيث سيواجه بايرن ميونيخ الألماني، الثلاثاء، في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

قطع النادي الملكي خطوة كبيرة نحو إحراز لقبه السادس والثلاثين القياسي، عندما عدل تأخره مرتين أمام منافسه التقليدي ومطارده المباشر. برشلونة، حامل لقب الموسم الماضي، تغلب عليه (3-2) يوم الأحد الماضي بفضل هدف سجله نجمه الإنجليزي جود بيلينجهام في الوقت بدل الضائع، ليوسع الفارق بينهما إلى 11 نقطة، ثم يرفعه مؤقتا إلى 14 نقطة يوم الجمعة، في انتظار مباراة الفريق الكتالوني مع ضيفه فالنسيا يوم الاثنين المقبل.

وكان من المقرر إقامة المباراة أمام سوسيداد السادس، السبت، لكن رابطة الدوري قامت بتقديمها ليوم واحد لإفساح المجال أمام ريال مدريد للاستفادة من يوم إضافي للاستعداد لمواجهة النادي البافاري في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا. المنافسة القارية.

وبفضل هدف اللاعب التركي الشاب أردا جولر، حقق النادي الملكي الذي خسر مباراة واحدة فقط في الدوري هذا الموسم وكانت أمام جاره ومضيفه أتلتيكو 1-3 في المرحلة السادسة في 24 سبتمبر الماضي، فوزه السابع على التوالي في الدوري الإسباني.

ونظراً لما ينتظره الأربعاء في ميونيخ، قرر أنشيلوتي خوض المباراة بتشكيلة احتياطية إلى حد كبير، مع إبقاء البرازيلي فينيسيوس جونيور وبيلينغهام والأوروغوياني فيديريكو فالفيردي والفرنسي إدواردو كامافينجا على مقاعد البدلاء، وإشراك البرازيلي إيدير ميليتاو العائد مؤخراً من الإصابة. أساسياً، بالإضافة إلى الثلاثي الهجومي المغربي إبراهيم دياز. جوسيلو وجولر.

وحاول سوسيداد القادم من تعادلين متتاليين استغلال هذه التعديلات وهدد حارس المرمى كيبا أريزابالاجا في أكثر من مناسبة وسط سيطرة شبه مطلقة على الأحداث، لكن النادي الملكي نجح ومن أول فرصة حقيقية له في افتتاح التسجيل. عن طريق جولر الذي استلم الكرة من داني كارفاخال وأمسك بها. مباشرة في الشباك في الدقيقة 29.

وعاد سوسيداد ليشدد قبضته على مجريات اللقاء، ليهدد مرمى كيبا من جديد، خاصة عبر ميكيل أويارزابال. وظن أنه وجد طريقه أخيرا إلى الشباك، لكن تقنية VAR تدخلت لإلغاء هدف الياباني تاكيفوسا كوبو بسبب خطأ ارتكبه أندير بارينيتشيا قبل الهدف في الدقيقة 32.

ولم يتغير الوضع كثيرا في الشوط الثاني، حيث استمرت أفضلية سوسيداد، مما دفع أنشيلوتي للاستعانة بفينيسيوس وفالفيردي وكامافينجا والألماني أنتوني روديجر من أجل إدارة الدقائق المتبقية ومحاولة الاستفادة من خبرتهم لنقل المباراة إلى الحسم. بالسلامة، وهذا ما حدث رغم الضغط الكبير من أصحاب الأرض.

وبهذا الفوز رفع ريال مدريد رصيده إلى 84 نقطة في صدارة الدوري الإسباني، وأصبح قريبا جدا من التتويج باللقب، فيما توقف رصيد ريال سوسيداد عند 51 نقطة في المركز السادس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى