مواجهة مرتقبة بين قطر والأردن في كأس آسيا تحت 23 عاماً

مواجهة مرتقبة بين قطر والأردن في كأس آسيا تحت 23 عاماً تترقب أنظار الجماهير العربية والآسيوية انطلاق بطولة آسيا تحت 23 عاما التي تقام في قطر خلال الفترة من 15 إبريل/نيسان إلى 3 مايو/أيار الجاري. وتعتبر البطولة هذا العام استثنائية حيث تؤهل الفرق الثلاثة الأولى للمشاركة في البطولة. الألعاب الأولمبية الصيفية 2024 في باريس. مع فرصة إضافية لصاحب المركز الرابع لخوض المباراة الفاصلة أمام منتخب غينيا ممثلا لقارة أفريقيا، وهو ما يمنحه أهمية كبيرة ويزيد من حرارة المنافسة بين المنتخبات المشاركة.

تعد بطولة كأس آسيا تحت 23 عاماً حدثاً كروياً مهماً في قارة آسيا، ويشارك فيها أفضل 16 فريقاً لكرة القدم تحت 23 عاماً. وستتنافس هذه المنتخبات على الفوز باللقب والتأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية الصيفية المقبلة في باريس 2024.

قطر تراهن على نجومها الشباب للتألق

ولم تشارك قطر في النسخة الافتتاحية لكأس آسيا للشباب عام 2013، لكنها شاركت في جميع النسخ اللاحقة بدءاً من عام 2016. المنتخب القطري حقق إنجازاً مميزاً في نسخة 2016 باحتلال المركز الرابع بعد الخسارة أمام كوريا الجنوبية في نصف النهائي. وواصل العنابي تألقه في نسخة 2018 حيث حقق المركز الثالث مسجلا أفضل نتيجة له ​​في تاريخ البطولة.

على الرغم من تأهلها تلقائيًا كالدولة المضيفة، شاركت قطر في مرحلة التصفيات في المجموعة الثانية. وقد قدمت أداءً جيدًا بشكل استثنائي في المجموعة، حيث فازت (1-0) على قيرغيزستان، (6-0) على ميانمار، و(2-0) على ميانمار. كوريا الجنوبية. لكن نتائج قطر لم يتم احتسابها في ترتيب المجموعة.

وبمجموعة من الأسماء الهجومية المميزة مثل تميم منصور العبدالله وأحمد الراوي ولطفي ماجر، تدخل قطر البطولة الحالية بثقة عالية في قدرتها على تقديم أداء قوي ومنافسة قوية مع الفرق الأخرى على اللقب.

طموحات أستراليا كبيرة في كأس آسيا تحت 23 عاماً

وتعد أستراليا واحدة من سبعة منتخبات فقط شاركت في جميع نسخ كأس آسيا للشباب منذ انطلاقتها، وحققت أفضل إنجاز لها في نسخة 2020 التي أقيمت في تايلاند حيث حققت المركز الثالث بعد الخسارة أمام كوريا الجنوبية في البطولة. نصف النهائي.

وبدأت مشوار تصفيات الفريق بالتعادل المثير 1-1 مع طاجيكستان، ثم حقق فوزاً ساحقاً على لاوس 7-1، ليحتل الفريق صدارة المجموعة التاسعة متفوقاً على طاجيكستان بفارق الأهداف.

ويدخل المنتخب الأسترالي بقيادة المدرب توني فيدمار، هذه البطولة كمرشح قوي للفوز باللقب، بفضل تشكيلته المرصعة بنجوم محترفين في أوروبا، مثل: باتريك يزبك (فايكنج إف كيه)، لويس داريجيو (ليتشيا). غدانسك)، جاكوب إيتاليانو (الفريق الثاني لبوروسيا مونشنجلادباخ)، جارانج كول (فولندام)، أدريان سيجيسيتش (دوردريخت). ويأتي هذا الترشيح بعد النتائج المميزة التي حققها المنتخب الوطني مؤخراً بحصوله على المركز الثاني في بطولة غرب آسيا تحت 23 عاماً 2024.

يحلم اللاعبون النجوم بكسر حاجز نصف النهائي

ولطالما كان منتخب الأردن حاضراً بقوة في هذه البطولة، لكن أفضل إنجازاته تعود إلى النسخة الأولى عام 2013، عندما وصل إلى الدور نصف النهائي قبل الخسارة أمام السعودية. إلا أنه تمكن من الحصول على المركز الثالث بعد فوزه في مباراة تحديد المستوى.

وقدم المنتخب الأردني خلال التصفيات أداءً هجومياً هائلاً، حيث سجل 12 هدفاً دون أن تهتز شباكه في أي من مبارياته الثلاث. وسحق المنتخب في مباراته الأولى نظيره بروناي دار السلام بنتيجة ساحقة 9-0، ثم حقق فوزاً مهماً على عمان بهدف دون رد، قبل أن يختتم مشواره في التصفيات بفوز مقنع على سوريا بنتيجة 2-2. 0. ويعود هذا الأداء الهجومي اللافت إلى امتلاك المدرب عبد الله أبو زم لعدد كبير من الخيارات الهجومية المميزة، وهو ما يمنحه ثقة كبيرة بقدرات فريقه في البطولة.

وشكل الثنائي الهجومي وسام الريالات ورزق بني هاني ثنائياً هائلاً في التصفيات، وسجلا 5 أهداف، ليصبحا ركيزة أساسية في هجوم الأردن خلال نهائيات كأس آسيا تحت 23 عاماً.

الأمل يقود إندونيسيا إلى تحقيق إنجاز رائع

تستعد إندونيسيا للمشاركة في بطولة كأس آسيا تحت 23 عاماً لأول مرة في تاريخها، تحت قيادة المدرب المخضرم شين تاي يونغ، الذي يشرف أيضاً على تدريب المنتخب الوطني الأول. ونجح تاي يونج في قيادة المنتخب الأولمبي إلى تصفيات مميزة للغاية، مما منح فريقه فرص تحقيق نتائج إيجابية في البطولة.

نجح المنتخب الإندونيسي في انتزاع صدارة المجموعة الحادية عشرة بتألق لافت، بعد تحقيقه انتصارين عريضين على الصين تايبيه بنتيجة 9-0 وعلى تركمانستان بنتيجة 2-0، ليثبت قدرته على المنافسة بقوة في البطولة. كأس آسيا تحت 23 سنة.

وتزين تشكيلة المدرب شين تاي يونج بمجموعة من اللاعبين الذين اكتسبوا خبرات قيمة خلال مشاركتهم مع المنتخب الأول في الجولة الثانية من التصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة لكأس العالم 2026 وكأس آسيا 2027 والتي أقيمت في السعودية. الجزيرة العربية. ويمثل هيرناندو أري وإيفار جينر وجاستن هوبنر ومارسيلينو فردينان أبرز نجوم هذا الفريق، وهو ما يمنح المنتخب الإندونيسي قوة هائلة خلال البطولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى