يوفنتوس يتعادل مع ميلان في قمة الدوري الإيطالي

قطع ميلان خطوة أخرى نحو التأهل لدوري أبطال أوروبا بعد تعادله السلبي مع غريمه يوفنتوس يوم السبت.

يقترب ستيفانو بيولي من ضمان حصول ميلان، صاحب المركز الثاني، على مكان في مسابقة الأندية الأوروبية الكبرى فيما سيكون بالتأكيد موسمه الأخير في النادي.

ومن المقرر أن يحل جولين لوبيتيغي محل بيولي بعد موسم انتهى بكارثة، مع الخروج من الدوري الأوروبي على يد روما وهزيمة مذلة في ديربي المدينة والتي أعطت لقب الدوري لإنتر ميلان.

ومع ذلك، مع إنهاء الموسم ضمن المراكز الخمسة الأولى في دوري أبطال أوروبا، يتقدم ميلان بفارق 16 نقطة عن أتالانتا صاحب المركز السادس، الذي تتبقى له ست مباريات بدءًا من مباراة الأحد على أرضه مع إمبولي المتعثر.

تم ضمان مكان بين الخمسة الأوائل بشكل أساسي قبل انطلاق المباراة، ولم يكن لدى ميلان الكثير للعب من أجله والعديد من الغيابات بعد نهاية عاصفة لخسارتهم المؤلمة في ديربي يوم الاثنين.

كان لدى بيولي دفاع هزيل مع ثيو هيرنانديز ودافيدي كالابريا – وكلاهما طرد في وقت متأخر من الديربي – وفيكايو توموري جميعهم موقوفين، بينما لم يكن سيمون كير وبيير كالولو متاحين أيضًا.

ومما زاد الطين بلة أن ميلان خسر حارس المرمى الفرنسي مايك مينيان بسبب مشكلة في أوتار الركبة عانى منها خلال فترة الإحماء قبل المباراة.

ومع ذلك، فإن يوفنتوس في حالة سيئة، حيث فاز بمباراتين في الدوري منذ نهاية يناير، وحتى مع استنزاف ميلان بشدة، واجه فريق ماسيميليانو أليجري صعوبات في خلق فرص واضحة.

ومع ذلك، جاءت أفضل الفرص في المباراة لأصحاب الأرض.بعد خمس دقائق من نهاية الشوط الأول، نجح ماركو سبورتيلو، بديل مينيان، في التصدي لتسديدة فيليب كوستيتش ثم ارتد ليمنع دانيلو من التسجيل في الكرة المرتدة.

وبينما كان اليوفي يضغط في الدقائق الأخيرة، بدا أدريان رابيو في حالة رعب حيث تم حرمانه من هدف معين من قبل ماليك ثياو بعد توقف سبورتيلو مهم آخر.

لكن التعادل يعني أن بولونيا يمكن أن يتساوى برصيد 65 نقطة مع يوفنتوس صاحب المركز الثالث إذا فاز على ضيفه أودينيزي.

وفي وقت سابق، سجل ماتيو بيسينا ركلة جزاء في الدقيقة 96 ليمنح مونزا صاحب المركز الثاني التعادل 1-1 مع مستضيفه ليتشي، الذي حرم من تحقيق فوز كبير محتمل لمحاولة البقاء في نهاية مليئة بالأحداث.

انفجر ملعب فيا ديل ماري المكتظ عندما سجل نيكولا كرستوفيتش هدف الفوز في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع، حسب ما اعتقدت الجماهير المذهولة أنه الفائز.

لكن الاحتفالات كانت لا تزال مستمرة في المدرجات عندما تمت معاقبة لورنزو فينوتي بسبب لمسة يد، وسجل بيسينا هدف التعادل.

ومن المفترض أن يظل ليتشي في مأمن من الهبوط حيث يحتل المركز 13 فوق منطقة الهبوط بثماني نقاط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى