4 نجوم عرب يتنافسون على لقب دوري أبطال أوروبا 2024

تعيش كرة القدم العربية حالة مثيرة في مسابقة دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، بتواجد 4 نجوم عرب في الدور نصف النهائي، موزعين على الأندية الأربعة المتبقية، ما يعني أنه من المؤكد أن نجماً عربياً سيفوز باللقب الأوروبي الكبير في النهاية. من الموسم الحالي.

تواصل كرة القدم المغربية تألقها اللافت بعد وصولها إلى نصف نهائي مونديال قطر 2022، بتواجد 3 من أبرز نجومها في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، إضافة إلى لاعب جزائري يشكل الإضافة العربية الرابعة للبطولة. المنافسة الأوروبية الشهيرة.

فرصة فوز فوز يسلط هذا التقرير الضوء على اللاعبين العرب الذين سيحضرون نصف نهائي دوري أبطال أوروبا خلال النسخة الحالية، وفرص كل لاعب في الفوز باللقب.

ويعتبر إبراهيم دياز أبرز المرشحين للفوز باللقب يبدو أن المغربي إبراهيم دياز مهاجم ريال مدريد الإسباني هو المرشح الأبرز للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، إذ يتصدر النادي الملكي الترشيحات حاليا برصيد 14 لقبا (رقم قياسي) في المسابقة.

وسبق أن اتخذ دياز قرار اللعب مع المنتخب المغربي وأهمل الانضمام لصفوف إسبانيا، وسط تألق كبير في تجربته مع ريال مدريد هذا الموسم.

المهاجم المغربي الشريك اللاعب البالغ من العمر 24 عاما لعب 296 دقيقة في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم من أصل 900 محتملة. لعب 7 مباريات وغاب عن 3 مباريات بسبب جلوسه على مقاعد البدلاء وسجل هدفين وقدم تمريرة حاسمة واحدة.

وتعد المباراة أمام لايبزيج الألماني في ذهاب ربع النهائي هي أكثر المباريات التي خاضها دياز، حيث شارك في 84 دقيقة، بينما لعب 74 دقيقة أمام سبورتنج براغا في دور المجموعات، و65 دقيقة أخرى ضد نابولي في دور المجموعات. نفس الجولة.

وفي نصف النهائي أتيحت الفرصة لدياز للعب أمام مانشستر سيتي لمدة 18 دقيقة في مباراة الذهاب و36 دقيقة في مباراة الإياب، مما جعله الورقة الرابحة التي يعتمد عليها المدرب الإيطالي المخضرم كارلو أنشيلوتي باستمرار في الوقت الحالي.

ومن أجل الوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، سيكون على إبراهيم دياز القتال مع ريال مدريد من أجل التغلب على عقبة بايرن ميونخ الألماني، في مواجهة ينتظرها الملايين من عشاق كرة القدم حول العالم.

نجح المغربي نصير مزراوي، مدافع بايرن ميونخ ، في التأهل إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، وساعد فريقه البافاري في التغلب على عقبة أرسنال اللندني، بالتعادل في مباراة الذهاب بنتيجة 2-2، ثم الفوز في الثانية. المحطة بنتيجة 1-0.

ولعب المزراوي، البالغ من العمر 26 عامًا، ما يصل إلى 6 مباريات في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، قدم خلالها تمريرة حاسمة واحدة، ليصبح المجموع 469 دقيقة لعب.

وفي ظل ابتعاده الكبير عن حسابات المدرب توماس توخيل، لم يظهر المزراوي في مباراة الذهاب أمام أرسنال بعد جلوسه على مقاعد البدلاء، كما ابتعد عن مباراة لاتسيو بسبب الإصابة التي تعرض لها، إلا أن النادي البافاري ووجد نفسه في حاجة ماسة إلى خدمات اللاعب المغربي بسبب إيقاف ألفونسو ديفيز. بسبب تراكم البطاقات الصفراء.

وبدا نصير مزراوي في الموعد المحدد أنه شارك في الدقيقة 76 أمام أرسنال في مباراة الإياب، وقدم مستوى مبهرا ونجح في تقليص خطورة النجم الإنجليزي بوكايو ساكا، لكنه قد يعود إلى مقاعد البدلاء من جديد في التألق. من عودة المدافع الكندي ديفيس في المواجهة المقبلة.

وسيجد المزراوي طريقه نحو التأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، بمواجهة العملاق ريال مدريد ومواطنه إبراهيم دياز، مما يعني أن النجم المغربي سيتأهل حتما للمباراة النهائية لهذه المواجهة.

ويعتبر المغربي أشرف حكيمي مدافع باريس سان جيرمان أكثر لاعب عربي خاض مباريات في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، حيث شارك في 9 مباريات مع… النادي الفرنسي، وغاب عن مباراة واحدة بسبب الإيقاف في مباراة الذهاب. في ربع النهائي أمام برشلونة.

خلال 9 مباريات في دوري أبطال أوروبا، سجل حكيمي هدفا وتمريرة حاسمة واحدة، بواقع 803 دقائق لعب، وفي 8 مباريات لعب 90 دقيقة كاملة، واكتفى بلعب 83 دقيقة أمام ريال سوسيداد أثناء غيابه أمام برشلونة. ذهب للتعليق.

ويعد حكيمي اللاعب العربي الوحيد الموجود حاليا، والذي سبق له أن فاز بلقب دوري أبطال أوروبا، بعد فوزه بالمسابقة مع ريال مدريد في موسم 2017-2018.

ولا تتوقف إنجازات أشرف حكيمي عند هذا الحد، حيث يستعد المدافع المغربي لحمل رقم قياسي كأكثر لاعب مغربي خاض مباريات في دوري أبطال أوروبا، حيث يتقاسم حاليا 45 مباراة مع حكيم زياش، في انتظار فسخ هذا الارتباط عند رحيلهما. يلتقي بوروسيا دورتموند في نصف النهائي. أخير.

يعد رامي بن سبعيني مدافع بوروسيا دورتموند هو الجزائري الوحيد إلى جانب الثلاثي المغربي الذي يمثل العرب في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا هذا الموسم.

وخاض المدافع الجزائري البالغ من العمر 29 عاما، 5 مباريات في المسابقة هذا الموسم، بإجمالي 372 دقيقة لعب، دون تسجيل أهداف أو تقديم تمريرات حاسمة.

وتعرض بن سبعيني لإصابة أبعدته عن مباراتي أتلتيكو مدريد في ربع النهائي، وهي الإصابة أنهت موسمه تماما في ظل مشاكل في الرباط الداخلي تعرض لها خلال مشاركته مع المنتخب الجزائري في المباراة الودية. ضد بوليفيا، وهو ما يؤكد عدم ظهوره أمام باريس سان جيرمان في نصف النهائي.

وقبل الإصابة، لعب بن سبعيني 90 دقيقة كاملة ضد ميلان “مرتين”، ونيوكاسل، وباريس سان جيرمان في دور المجموعات، لكنه جلس على مقاعد البدلاء أمام آيندهوفن مرتين في نهائي الثمانية بسبب عدم الجاهزية، قبل أن يجلس على مقاعد البدلاء أمام آيندهوفن مرتين في نهائي الثمانية بسبب عدم الجاهزية. حيث تعرض لصدمة إصابة خطيرة في الرباط الداخلي.

ولن يتمكن بن سبعيني من مواجهة أشرف حكيمي مباشرة على أرض الملعب، لكن المدافع الجزائري يحلم بالتأهل مع… بوروسيا دورتموند، المنافسة على لقب دوري أبطال أوروبا، وتكرار إنجازات مواطنيه رابح ماجر ورياض محرز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى